الرَّدُّ عَلَى هَرْطَقَة تألية الْإِنْسَانَ

قضايا لاهوتية خطيرة : 1- تألية الطاقة والنعمة ، إدعاءات تألية الإنسان والرد عليها

بقلم نيافة الحبر الجليل : الأنبا بيشوي  

أكمل القراءة »

تأليه الإنسان وتفسير عبارة القديس بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” الجزء الثاني

لقراءة الجزء الأول من الرابط : تأليه الإنسان وتفسير عبارة القديس بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” (2 بط 1: 4)   تأليه الإنسان وتفسير عبارة القديس بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” (2 بط 1: 4) الجزء 2   للأسف بدأت موجة جديدة يستخدم فيها البعض آية واحدة من الكتاب المقدس هى (2بط 1: 4). ومع خطورة إستخدام الآية الواحدة وإقتطاعها …

أكمل القراءة »

بخصوص كتاب اللاهوت الأرثوذكسى فى القرن الحادى والعشرين تقديم الراهب سارافيم البرموسى

 بخصوص كتاب اللاهوت الأرثوذكسى فى القرن الحادى والعشرين  تقديم الراهب سارافيم البرموسى بقلم نيافة الأنبا بيشوي

أكمل القراءة »

الرد على هجوم ضد مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث بخصوص مقال بمجلة الكرازة (مايو 2007) بعنوان “عودة إلى موضوع الشركة فى الطبيعة الإلهية”

 

أكمل القراءة »

مقارنة بين أقوال الآباء وأقوال الذين يدعون تأليه الإنسان

 

أكمل القراءة »

الرد على د. جورج حبيب بباوى وكمال زاخر موسى

الرد على د. جورج حبيب بباوى وكمال زاخر موسى بقلم نيافة الحبر الجليل الأنبا بيشوى إنبرى كمال زاخر موسى لمهاجمة قداسة البابا شنودة الثالث منذ عدة سنوات فى مقالات بجريدة الأخبار وأتبعها فى السنوات الأخيرة بمقالات فى الصحف المستقلة أو الناشئة التى لا يهمها سوى الإثارة والتوزيع دون أن يكون لها هوية محددة أو انتماء لخط فكرى ثابت. والعجيب أن …

أكمل القراءة »

بيان بالكتب وفهرس الأخطاء الواردة فيها ومعها ردود مختصرة الخاصة بكتب مؤلف مشهور منسوب لكنيستنا تم حصر أخطاء عقائدية شديدة فيها حتى الآن

 

أكمل القراءة »

الرد على جورج حبيب بباوى ورهبان دير أبو مقار فى تفسير عبارة بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” (2 بط 1: 4)

الرد على جورج حبيب بباوى ورهبان دير أبو مقار فى تفسير عبارة بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” (2 بط 1: 4)   قال السيد المسيح: “أنا هو القيامة والحياة” (يو11: 25)، فما معنى هذه الكلمات الإلهية؟. إن الحياة الأبدية هى فى المسيح؛ الخلاص من الخطية الأصلية، وصلب الإنسان العتيق هو فى المعمودية التى نتحد فيها مع المسيح بشبه موته، لكى …

أكمل القراءة »

تأليه الإنسان وتفسير عبارة القديس بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” (2 بط 1: 4) جزء1

تأليه الإنسان وتفسير عبارة القديس بطرس الرسول “شركاء الطبيعة الإلهية” (2 بط 1: 4)   لنيافة الأنبا بيشوى   قال السيد المسيح: “أنا هو القيامة والحياة” (يو11: 25)، فما معنى هذه الكلمات الإلهية؟ إن الحياة الأبدية هى فى المسيح؛ الخلاص من الخطية الأصلية، وصلب الإنسان العتيق هو فى المعمودية التى نتحد فيها مع المسيح بشبه موته، لكى نصير أيضاً بقيامته …

أكمل القراءة »